كشفت اللجنة الاقتصادية لـ”قوى الحرية والتغيير” عن زيادة جديدة مرتقبة في أسعار الوقود ترّتب لها الحكومة.
وقال عضو اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير، التيجاني حسين في تصريحٍ لمصادر، إنّ وكلاء صندوق النقد الدولي يجهّزون لزياداتٍ جديدة للوقود في إطار سعيهم المستمرّ لزيادة معاناة المواطنين تحت مسمى توحيد سعر الوقود.

وأشار حسين بحسب صحيفة الصيحة، إلى أنّ الخطوة تمثّل امتداداً لأسلوب المخادعة، وأضاف” هذا الأسلوب ظلّت تستخدمه الحكومة مع الشعب حيث تعلن عن سعرين للوقود باعتبار أنّ أحدهما مدعوم ثم ينتقلون للمرحلة التي تليها بتجفيف طلمبات ما يسمى بالمدعوم وتعميم السعر الأعلى وهو المستهدف منذ البداية”.

وشدّد حسين على أنّ الزيادة الأخيرة في الوقود غير منطقية لجهة أنّها تشكّل خرقاً فاضحاً لمقرّرات المؤتمر الاقتصادي واستباقًاً لحلول عملية دفعت بها اللجان المشتركة بين الجهاز التنفيذي واللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير دون الحاجة إلى رفع أسعار الوقود.

وأصدرت وزارة المالية في 27 أكتوبر، قراراً برفع أسعار المشتقات البترولية بموجب سياسة جديدة قرّرت الحكومة تطبيقها بتحرير أسعار كلّ من البنزين والغاز.

الخرطوم (كوش نيوز)