الخرطوم: السوداني
سجل معدل التضخم السنوي في السودان ارتفاعا غير مسبوق لشهر أكتوبر بالغاً 229.85 % مقارنة بـ 212.29 % لشهر سبتمبر بارتفاع 17.56 نقطة.
وقال الجهاز المركزي للإحصاء في نشرته أمس، إن صعود معدل التضخم يعود لارتفاع مجموعة الاغذية والمشروبات الذي سجل في شهر أكتوبر 194.53% مقارنة بـ 175.29 % خلال سبتمبر المنصرم.
واشار البيان إلى ارتفاع معدل التضخم في المناطق الحضرية حيث بلغ 193.39% في أكتوبر مقابل 176.29% في سبتمبر مقارنة بـ 151.20% في أغسطس.
كما تصاعد معدل التضخم في المناطق الريفية إلى 258.81% في شهر أكتوبر مقارنة 241.59% في شهر سبتمبر 2020.
وارتفع معدل التضخم السنوي في 17 ولاية وبلغ أعلى معدل 351.33 % في ولاية الجزيرة وأدنى معدل 187.70% في ولاية سنار بينما سجلت ولاية غرب دارفور استقرارا.
كما سجلت 12 ولاية معدلا دون المعدل العام للتغير السنوي لشهر أكتوبر بينما سجلت ست ولايات أعلى من المعدل العام.
والشهر الماضي أقرت الحكومة الانتقالية رسميا أسعاراً تحريرية للوقود بزيادة فاقت الـ 400 % ليصبح سعر لتر البنزين المستورد بقيمة 120 جنيه بدلا عن السعر القديم 28 جنيها للتر بينما ارتفع لتر الجازولين المستورد من 23 جنيهاً إلى 106 جنيهات.
ويتوقع المختصون أن تسهم تلك الخطوة في زيادة معدلات التضخم بشكل كبير خلال الفترة المقبلة مع ارتفاع كافة اسعار السلع الضرورية والخدمات.
وفى سبتمبر الماضي نظمت الحكومة الانتقالية المؤتمر الاقتصادي القومي الأول للخروج من الأزمات الاقتصادية الراهنة وإنقاذ الاقتصاد لكن ماتزال الأزمات تتفاقم.
وتحاول الحكومة السودانية إجراء إصلاحات اقتصادية، تقول إنها ستُؤدي إلى نمو الاقتصاد وانخفاض معدل التضخم واستقرار سعر الصرف، ومن بين هذه الإصلاحات تحويل الدعم السلعي إلى دعم نقدي مباشر بصورة تدريجية وترشيد الإنفاق العام.