الخرطوم: السوداني

قال المُتحدِّث الرسمي باسم مجلس السيادة، محمد الفكي سليمان، إن زيارة الوفد الإسرائيلي للسودان الأسبوع الماضي، كانت ذات طبيعة عسكرية بحتة، وليست زيارة سياسية، كاشفاً عن لقاء الوفد الإسرائيلي بشخصيات عسكرية، وناقش اللقاء قضايا في جوانب محددة.
وقال المُتحدِّث باسم مجلس السيادة في حوار مع الزميلة (حكايات) في عدد اليوم الأحد: “الوفد الإسرائيلي ابتدر زيارته للسودان بزيارة منظومة الصناعات الدفاعية التابعة للقوات المسلحة، والتقى فيها بعسكريين، لكن اللقاء لم يناقش أي جانب من الجوانب السياسية المتعلقة بالتطبيع بين السودان وإسرائيل”.
ونفى ود الفكي الحديث الدائر حول إدارة المكون العسكري في مجلس السيادة لملف التطبيع مع إسرائيل بعيداً عن المكون المدني، وقال: “هذا الحديث غير صحيح، فكل أعضاء مجلس السيادة المدنيين والعسكريين مشاركون في ملف التطبيع، بالإضافة إلى وزارة الخارجية.. لكن أعتقد أن الملف لم يكتمل بعد حتى تُنشر كل تفاصيله”.