الخرطوم: السوداني

أعلنت إدارة جامعة أم درمان الإسلامية إتخاذها خطوات إدارية وقانونية، في مواجهة ممتحن خارجي، متهم بالتحرش على طالباتها في كلية الطب.

وأكدت الجامعة في بيان صادر عنها الخميس عن توفير الدعم النفسي والقانوني والإرشادي للطالبات المتضررات، وأوضح البيان أن إدارة كلية الطب تلقت الاسبوع الماضي شكوى مجموعة من الطالبات هي الاولى من نوعها بأن أحد الأطباء من خارج أساتذة الكلية تحرش بهن.

وشكلت إدارة الكلية لجنة للتحقيق مع الممتحن الخارجي ويتم رفع تقرير للمجلس الطبي ليقوم بواجبه المهني والتحقيق ثم إصدار حكمه في هذا الموقف.

وأعلنت الجامعة وقوفها خلف حقوق طلابها وتوفير الدعم والمساندة للطالبات دون الإخلاء بالنظم و الواجبات الأخلاقية للجامعة تجاه المجتمع، مجددة ثقتها في الكوادر الصحية العاملة بالجامعات والمستشفيات، ووصفت الحادثة بالمعزولة و الشاذة.

لافتة إلى ان الطبيب المتهم في القضية ليس عضوا في هيئة التدريس بجامعة أمدرمان الإسلامية.

وكان طالبات الجامعة قد نظمن وقفة احتجاجية اليوم طالبت بمعاقبة أستاذ متهم بالتحرش بهن.

واثارت طالبات من كلية الطب قضية التحرش بعدد منهن من قبل طبيب منتدب حيث زعمت 18 طالبة أنه تحرش بهن بطريقة (مستفزة للعلم والاخلاق).

وسيرت الطالبات مسيرة داخل الجامعة رفعن فيها لافتات منددة بالطبيب المتحرش، وموقف إدارة الجامعة تجاه الحادثة.