واشنطن: السوداني
أصدر قبل قليل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قراراً بإلغاء الإعلان الرئاسي رقم 6958 والذي يفرض قيوداً على دخول المسؤولين السودانيين المدنيين والعسكرييين إلى الولايات المتحدة.
وكانت القيود قد فُرضت عام 1996 – إبان عهد ولاية الرئيس الأمريكي الأسبق بل كلينتون – على دخول المسؤولين السودانيين – مدنيين أو عسكريين – للولايات المتحدة بمُوجب قرارات مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات بعد مُحاولة اغتيال الرئيس المصري حسني مبارك.

نص قرار بومبيو:
بموجب هذا، أقرِّر، وفقاً للمادة 5 من الإعلان الرئاسي رقم 6958، المؤرخ 22 نوفمبر 1996، أن تعليق دخول أعضاء أو مسؤولي حكومة السودان وأفراد القوات المسلحة السودانية إلى الولايات المتحدة لم يعد ضرورياً ويجب إنهاؤه، في ضوء إنهاء التدابير التقييدية الواردة في قرار مجلس الأمن التابع ‏للأمم المتحدة رقم 1054 والقرار الذي تلاه مجلس الأمن رقم 1070، والتحول الكبير في السياسة الخارجية للولايات المتحدة تجاه السودان بعد تنصيب الحكومة الانتقالية السودانية الجديدة بقيادة مدنية.
‏القيود المفروضة في الإعلان المذكور، وفقاً للقسم 212 (و) و215 من قانون الهجرة والجنسية لعام 1952 بصيغته المعدلة (8 USC 1182 (f) والقسم 301 من العنوان 3، قانون الولايات المتحدة، قد سقطت. ويسري القرار على الفور.
سيتم إبلاغ الكونغرس ونشره في السجل الفيدرالي
مايكل أر بومبيو
وزير الخارجية الأمريكي