كشف مدير عام وزارة الصحة بولاية الجزيرة، د. أحمد المصطفى شيخ إدريس بأن معدل الإصابة بفيروس “كورونا” وصل إلى قمة المنحنى الوبائي التراكمي لعدد الإصابات والوفيات، وأعلن المصطفى أن الولاية سجلت 666 إصابة موجبة و115 وفاة، مما دفع وزارة الصحة للتوصية بمنع التجمعات.

وأرجع مدير عام وزارة الصحة في المنصة الإعلامية لـ”كورونا” الموجة الثانية أمس، الانتشار الكبير لحالات الإصابة بالفيروس بمحلية ود مدني لوسطيتها وتمركز غالبية المُواطنين بها، وأوضح أنها سجلت 389 حالة موجبة، وأشار إلى الجهود الجارية لافتتاح مراكز العزل لمقابلة الزيادة في معدلات الإصابة، وأقر مدير عام وزارة الصحة بجملة من التحديات تتمثل في ضعف التمويل المادي والتوعية المجتمعية والوصمة، ولفت إلى أن الفئات العمرية من (15 – 29) سنة أكثر عُرضةً للإصابة بالفيروس، وناشد، مواطني ولاية الجزيرة كافة بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من الانتشار، مُعرباً عن شكره وتقديره للجهات الداعمة كافة لتعزيز جهود الوزارة في مجابهة جائحه “كورونا”، وثمّن المجهودات المتعاظمة للكوادر الطبية العاملة في مراكز العزل الذين يعملون في ظروف صعبة، وحيا الدور الكبير للأجهزة الإعلامية والإعلاميين في نشر التوعية لدرء الجائحة.

الخرطوم: أحمد الطيب المنصور
صحيفة الصيحة