أدّى رئيس مجلس السيادة، القائد العام للقوات المسلحة؛ الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، الاربعاء واجب العزاء في النساء والأطفال الذين قتلتهم مجموعات مسلحة إثيوبية شرق نهر العطبراوي أثناء عملهم في حقولهم الزراعية.

ووصل البرهان إلى الحدود الشرقية في زيارة استغرقت ساعاتٍ، وقف فيها على أوضاع الجيش بجبل أبو طيور وود كولي بمحلي القريشة شرق العطبراوي.

وبحسب صحيفة (السوداني) أن البرهان وجّه بالشروع في إنشاء جسرين على نهر عطبرة بمنطقتي ود عاروض وودكولي.

وأعلن مزارعو الفشقة الصغرى، عن التزامهم بتشييد جسر ثالث، في إطار تنمية وتطوير حدود البلاد الشرقية.

ووجدت زيارة القائد العام للقوات المسلحة للحدود الشرقية، صدىً واسعاً وسط مواطني الفشقة الصغرى وجنود وضباط الجيش.

وقال عددٌ من مواطني مناطق الليه والأسره وودكولي في تصريحات لـ(السوداني)، إنهم مطمئنون لعودة الأراضي المُغتصبة، وإن ما يقوم به الجيش يؤكد أنه لا تراجع عن شبر واحد إلى الوراء.

الخرطوم ( كوش نيوز)