أفاد مصدر مطلع بإتجاه لرفع مذكرة تطالب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بعدم اعتماد القائمة النهائية لترشيحات الوزراء باعتبار أنها لا تمثل مكونات “قوى الحرية” بشكل حقيقي.

وتشدد المذكرة حسب المصدر على إعادة عملية الترشيح وفقاً لأسس ومعايير يتم الاتفاق عليها، ونوهت المذكرة إلى أن الترشيحات لمجلس الوزراء أثارت خلافات عاصفة بين “قوى إعلان الحرية والتغيير”.

وأرجع المصدر بحسب صحيفة السوداني الدولية، سبب الخلافات لاستحواذ أحزاب بعينها على جل مقاعد الوزارات جراء المحاصصة وأن هذا تسبب في ضعف المرشحين بإبعاد المرشحين الأكثر كفاءة كنتيجة طبيعية للمحاصصة.

الخرطوم (كوش نيوز)