أكد المهندس خيري عبدالرحمن وزير الطاقة المكلف أن تأخر إجازة الميزانية العامة للدولة وتأخر الصرف عليها وإغلاق مصفاة الجيلي في 20/ من ديسمبر الماضي للصيانة بجانب طرح شركات نقل الغاز لاسعار جديدة والتفاوض بشأنها مع وزارة المالية  تسبب في أزمة الغاز الحالية مبيناً أن الدولة لازالت تدعم الغاز وستواصل دعمه ولم تفتح المجال بعد لشركات القطاع الخاص بإستيراده وبيعه بالسعر الحر مما يترتب عليه توفير الدولة التمويل المالي اللازم لاستيراده.

وأستعرض خيري مساء الاثنين بوكالة السودان للانباء جهود وزارته لحل أزمة الغاز مؤكداً انهم شرعوا مباشرة في الاستيراد وانه وصلت بالفعل ثلاث بواخر محملة بالغاز إلى ميناء بورتسودان وامتلأت مستودعات الغاز في بورتسودان موضحاً أن الوزارة واجهتها مشكلة ترحيل الغاز لولاية الخرطوم بعد أن طرحت شركات النقل تسعيرة جديدة للنقل والتفاوض بشأنها مع وزارة المالية معلناً الاتفاق مع هذه الشركات على تسعيرة جديدة وقد بدأ بالفعل  نقل الغاز للخرطوم.

وقال وزير الطاقة المكلف انهم يتلقون يومياً 200 طن من الغاز من المخزون الاستراتيجي لحل أزمة غاز المخابز مؤكداً أن رئيس الوزراء وجه بتوفير المكون المحلي لاستيراد حاجة البلاد من

 الخرطوم ( كوش نيوز)