الخرطوم: السوداني

زار وفد رسمي من الحكومة الإسرائيلية لأول مرة أمس الاثنين الخرطوم، بقيادة وزير المخابرات إيلي كوهين لمناقشة المضي قدما في اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة لتطبيع العلاقات. تأكيداً لما انفردت به (السوداني) مؤخراً، في حوارها مع وزير المخابرات الإسرائيلية إيلي كوهين، الذي أكد حينها للصحيفة أنه سيقود وفد بلاده الى الخرطوم.

وقال وزير المخابرات إيلي كوهين عقب عودته إلى تل ابيب: “أنا واثق من أن هذه الزيارة ترسي أسس العديد من أوجه التعاون المهمة التي ستساعد كلاً من إسرائيل والسودان، فضلاً عن الاستقرار الأمني ​​في المنطقة”.

وانضم السودان إلى الإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب العام الماضي في الموافقة على التحرك نحو علاقات طبيعية مع إسرائيل. وقالت الإدارة الأمريكية الجديدة للرئيس جو بايدن إنها تريد البناء على تلك الصفقات.

وقال كوهين إنه التقى بقادة سودانيين وأن الوفد الإسرائيلي ناقش مع مضيفيهم مجموعة متنوعة من القضايا الدبلوماسية والأمنية بالإضافة إلى إمكانية التعاون الاقتصادي.

وتم الاتفاق على أن يتوجه وفد سوداني إلى إسرائيل ، بحسب البيان الإسرائيلي.