كشفت مبادرة الجزيرة للتكافل المجتمعي عن جملة من التحديات تواجه مسيرة المبادرة لخصتها فى ارتفاع تكلفة مدخلات الخبز خاصة الدقيق والغاز، وأكد عثمان عابدين أمين عام حكومة ولاية الجزيرة توفير الدعم اللوجستي بتخصيص دقيق مدعوم ومخبز بجانب توفير الكمية المطلوبة من الغاز، وقال لدى مخاطبته تدشين وجبة الإفطار لعدد ٦ آلاف طالب وطالبة من مرحلة الأساس بمحلية مدني الكبرى كشراكة مجتمعية بين ديوان الزكاة بالولاية ومبادرة الجزيرة للتكافل المجتمعي، أشار للضائقة الاقتصادية بالبلاد التي مددت حالة الفقر، فيما أعلن مبارك علي عثمان الأمين العام لديوان الزكاة بالجزيرة عن تخصيص ١٧ مليون جنيه للوجبة المدرسية ضمن موازنة ٢٠٢١م، وقال: تمثل الوجبة المدرسية ٨٠% من عوامل تسرب التلاميذ بالمدارس، وأعلن عن مساهمة العاملين فى الديوان بمرتب يوم لدعم الوجبة المدرسية، ولفت لاستهداف ٦ آلاف طالب وطالبة فى وجبة الإفطار موزعين عبر ٨٣ مدرسية بمساهمة من الديوان بلغت ١٧ مليون جنيه بجانب توفير الزي المدرسي لعدد ٣٠ ألف طالب وطالبة بمساهمة من الديوان بلغت ٤٤ مليون جنيه، وكان رئيس مبادرة الجزيرة للتكافل المجتمعي ب. عثمان خلف الله قد استعرض المعوقات التي تواجه المبادرة من أبرزها تخصيص مخبز ودقيق مدعوم من حكومة الولاية بجانب الغاز وقال: قفز عدد المستهدفين بوجبة الإفطار بمحلية مدني الكبرى من ٢٣٥٠ في العام ٢٠١٩م إلى ٦ آلاف طالب وطالبة في ٢٠٢١م.

مدني/مزمل صديق
صحيفة الجريدة