كشفت لجنة إزالة التمكين، عن اجتماع مع وزير النقل ميرغني موسى، بغرض بحث قضايا التفكيك بوزارة النقل والوحدات التابعة لها.

وأوضحت اللجنة في بيان أمس، أنّ الاجتماع انعقد بمقرها بالمجلس التشريعي مع وزير النقل وناقش إزالة التمكين بالوحدات التابعة للوزارة وتشمل (هيئة سكك حديد السودان، هيئة الموانئ البحرية، شركة الخطوط البحرية السودانية، شركة الخطوط الجوية السودانية، وحدة النقل البري، هيئة وادي النيل للملاحة النهرية، شركة النيل للنقل النهري، مصلحة الملاحة النهرية والشركة السودانية للنقل النهري).

ونوه الاجتماع إلى أن وزارة النقل ووحداتها قد طالها الخراب والتعدي بشكلٍ سافرٍ من قِبل النظام البائد وأن اللجنة بذلت مجهوداً كبيراً في استرداد بعض المؤسسات، وأكدت أن العمل سيستمر بذات التعاون حتى إنجاز المهمة كاملة غير منقوصة.

من جانبه، أكد وزير النقل بحسب صحيفة الصيحة، أن بداية عمله ومهامه انطلقت من التفكيك تأكيداً على إنجاز مطلوبات الثورة كأولوية.

الخرطوم (كوش نيوز)