توفيت عروس مصرية في محافظة بني سويف بصعيد مصر في أول أيام زفافها باختناق نتيجة استنشاق غاز أول أكسد الكربون المنبعث من سخان المنزل، فيما أصيب عريسها باختناق، وتم نقله إلى المستشفى.

وتلقت الجهات الأمنية في بنى سويف، بلاغاً يفيد بالعثور على جثة عروس 35 سنة، داخل حمام منزلها في قرية «ابشنا» التابعة لمركز بنى سويف، وبجوارها عريسها مدرس لغة فرنسية.

وتبين من التحريات الأولية، أن المتوفاة عروس جديدة، وكان حفل زفافها أمس، ولقيت مصرعها متأثرةً بحالة اختناق أصابتها حال تشغيل السخان، عندما استنشقت غاز «أول أكسيد الكربون» ما تسبب في وفاتها في الحال، فيما اصيب زوجها باختناق وتم نقله إلى المستشفى.

صحيفة البيان