طالب محمد حسن التعايشي، بقيام ثورة خضراء، لتدارك أوضاع الموارد الطبيعية والغابات بالسودان.

الخرطوم: التغيير

أعرب عضو مجلس السيادة الانتقالي في السودان، محمد حسن التعايشي، يوم الإثنين، عن قلقه من أوضاع الموارد الطبيعية والغابات، جراء عمليات الزيادة المضطردة للسكان، بجانب تنامي أعداد الثروة الحيوانية.

وفقد السودان حوالي 80% من غطائه النباتي بانفصال جنوب السودان في العام 2011.

وطالب التعايشي لدى زيارته الهيئة القومية للغابات، بحضور وزير الزراعة والغابات الطاهر حربي، بسن التشريعات والقوانين الكفيلة بحماية الموارد الطبيعية والغابات بالبلاد.

وطالب خبراء عقب انفصال الجنوب، بالتوسع في زراعة الأشجار، للحد من الآثار البيئية ومن زحف الصحراء.

ونادى التعايشي بمنح السلطات المختصة قوة منظمة بالقانون لحماية البيئة والموارد الطبيعية.

ولفت إلى أن التشريعات كانت في الماضي تركز على حماية الموارد فقط دون إعتبار لزيادتها.

ويعاني الغطاء النباتي في السودان، من عمليات القطع الجائر، ومن الإتلاف الناجم عن تدخلات البشر والحيوان.

وقال عضو مجلس السيادة بأهمية قيام ثورة خضراء، يتم عبرها تنمية وتطوير وزيادة وحماية وصيانة الموارد الطبيعية.

وأثنى عضو مجلس السيادة على جهود العاملين بالهيئة ودورهم في المحافظة على هذه الثروات القومية، وتوظيفها لمصلحة البلاد.