احد أكثر المزاعم سخافة من فم الحكومة ومؤيدي برنامجها الاقتصادي هو أن تعويم الجنيه ضروري للقضاء على السوق الاسود. هذه حجة مضحكة.

ما هو السوق الاسود؟ لا يوجد شيء أسود أو بمبي عنه، إنه مجرد سوق خارج سيطرة الحكومة ولهذا السبب يتم تحديد الأسعار فيه (في هذه الحالة سعر الصرف) من خلال تفاعل قوي العرض والطلب.

إذن ماذا يعني تعويم الجنيه؟ التعويم يعني أن البنوك التجارية يمكنها الآن شراء وبيع العملات الأجنبية بالسعر الذي يحدده العرض والطلب – تمامًا كما يتم تحديد سعر الصرف في السوق الأسود.

كيف يلغي هذا السوق الأسود؟ الجواب لا يلغيه. فحقيقة الامر أن كل ما حدث هو البنوك الحكومية والتجارية قد انضمت الآن إلى السوق الاسود بعد أن قررت الحكومة تبني واعتماد آليات نفس السوق الأسود لتحديد سعر الصرف.

في نهاية المطاف، ومن الواضح أن السوق الاسود لم يتم القضاء عليه بـل انه قد انتصر للتو وادخل الحكومة وبنوكها بيت الطاعة تحت ولاية برنداته وكناتينه وفادنيته.
كيف يتم تصوير الانتصار الكاسح للسوق الاسود علي انه هزيمة له وقضاء عليه؟

معتصم أقرع