نفت الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال – جناح عبد العزيز الحلو – وجود ضغوط عليها للتوقيع على اتفاق سلام جوبا، وأوضحت الحركة في بيان أنها لم تكن طرفاً في التفاوض الذي أفضى إلى التوقيع على اتفاق سلام جوبا.

وأضافت الحركة بحسب صحيفة المواكب: “وبالتالي لا يمكن أن توقع على اتفاق سلام لم تفاوض عليه”، كما نفت وجود ترتيبات لجولة تفاوضية في الوقت الراهن.

مشيرة إلى عدم وجود إرادة لدى الحكومة الانتقالية للتوقيع على اتفاق سلام مع الحركة، يعالج جذور المشكلة السودانية وينهي الحرب.

الخرطوم (كوش نيوز)