ليزلي مورغان وايت رجل في الـ34 من العمر يعيش في ولاية كنتاكي الأمريكية، يعاني من حالة تخمة شديدة وتاريخ مع أمراض القلب. اتصل أخيراً بخدمة 911 بعد أن أحسّ بألم حاد في الصدر.

فعمل الطاقم المساعد، وفق موقع «وولد نيوز ديلي ريبورت»، على إحضاره لمركز سانت ماثيوز الطبي ونقله مباشرةً إلى قسم الولادة، حيث خضع للتخدير، فإجراء عملية ولادة قيصرية.
لم تمر الحادثة مرور الكرام، ففور أن علم ليزلي بما حدث، رفع دعوى على المستشفى.

ووفقاً لمواقع إخبارية، قام الأطباء، بحسب ما ذكرت السجلات الطبية، بإجراء عملية قيصرية، ليلاحظوا أنه ليس هناك حمل من الأساس، وأن المريض لا رحم لديه. وقال وايت معلقاً: «كنت أبكي وأشعر بكثير من الألم، فسألوني إذا ما كنت أريد مخدراً، فقلت نعم فأعطوني مخدراً».

وأضاف وايت أن أكثر من نصف ساعة في المستشفى مضت قبل أن يسأله الأطباء مما يشكو، وقبل أن يشخصوا آلام الصدر التي كان يعانيها على أنها ذبحة قلبية.

وأشار محاميه جون كوللينز للصحافة بالقول: «لقد كان موكلي تحت تأثير الألم الشديد، فقبل اقتراح الطبيب بإجراء العملية القيصرية، ولم يكن يدرك ما الذي يحدث تماماً».

صحيفة البيان