تقول اللجنة إنّ الجرحى والمصابون يتلقون الرعاية الطبية بمستشفى الجنينة التعليمي ومستشفى السلاح الطبي ومستوصف النسيم.

أعلنت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور عن ارتّفاع حصيلة القتلى إلى”87″، و”191″ جريحًا.

وقالت اللجنة في تعميمٍ صحفي، الأربعاء، إن فرق الإمداد لا تستطيع الوصول إلى المخازن نسبةً للصعوبات الأمنية.

وأضافت” تعرّضت اليوم عربات الإمداد والإسعاف إلى إطلاق نارٍ أثناء محاولتها الوصول إلى مخازن منظمة الصحة العالمية دون حدوث إصابات”.

وأتمّت” نفدت بالفعل الكثير من أصناف الأدوية والمستهلكات الأخرى. كما أنّ أعداد العاملين قليلة جداً وتعمل لساعاتٍ طويلةٍ دون راحةٍ مسنودة بفرق من متطوعي الهلال الأحمر السوداني في ظل عدم قدرة الكثير من العاملين على الوصول إلى المرافق الصحية ، فضلاً عن انقطاع التيار الكهربائي والإمداد المائي عن المدينة بما في ذلك المستشفيات”.

وأدانت اللجنة الاعتداء الذي طال المرافق الصحية والكوادر العاملة كاستهداف مجمّع السلطان تاج الدين الطبي بقذائف الـ RBG واستهداف مستوصف الرحمة التخصصي والاستهداف المتكرر للفرق الطبية.

والإثنين، أعلن مجلس الأمن والدفاع بالسودان، تصديقه على إعلان حالة الطوارئ في غرب دارفور، وتفويض القوات النظامية لاتخاذ ما يلزم لحسم النزاعات القبلية

باج نيوز