أطلق نائب الرئيس الأمريكي السابق مايك بينس منظمة محاماة جديدة ستواجه سياسات الرئيس الحالي جو بايدن والكونغرس الخاضع لسيطرة الديمقراطيين.

أخبار العالم
بينس يطلق مبادرة جديدة لحماية أجندة ترامب من سياسات بايدن
07.04.2021 | 18:33 GMT
بينس يطلق مبادرة جديدة لحماية أجندة ترامب من سياسات بايدن
Carlos Barria / Reuters
أطلق نائب الرئيس الأمريكي السابق مايك بينس منظمة محاماة جديدة ستواجه سياسات الرئيس الحالي جو بايدن والكونغرس الخاضع لسيطرة الديمقراطيين.
وأكد بينس أنه سيستخدم المنظمة الجديدة التي تحمل اسم “من أجل تقديم الحرية الأمريكية” بغية تطوير الإنجازات التي أحرزتها الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، من خلال تقديم “القيم المحافظة التقليدية” وسياسات الإدارة السابقة.

وتابع: “لن يقف المحافظون مكتوفي الأيدي فيما يحاول اليسار المتطرف، والإدارة الجديدة من خلال سياساتهم التدميرية تهديد موقف أمريكا كأعظم دولة في العالم”.

وستعمل المنظمة، حسب المعلومات المنشورة على موقعها، على عدة مسائل، منها الدفاع عن الحرية الدينية، وتقديم صفقات تجارية مماثلة لتلك المبرمة بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، وإكمال مشروع بناء الجدار الحدودي عند حدود المكسيك، بالإضافة إلى الدفاع عن الشرطة.

ورحب ترامب نفسه بدعمه للمبادرة الجديدة في بيان مقتضب نشرته مجلة Washington Examiner.

وجاء ذلك في خطوة جديدة اتخذها بينس في سبيل العودة تدريجيا إلى الأنشطة السياسية، وسط توقعات بإلقائه أول خطاب له أمام الجمهور منذ تولي بايدن مقاليد الحكم، في ولاية كارولينا الجنوبية أواخر أبريل.

وأشار موقع USA Today إلى أن بينس في مبادرته الجديدة يعتمد على المحافظين المسيحيين، فيما نقلت قناة CBS عن مساعد بارز قوله إن المنظمة الجديدة أنشئت بهدف توحيد القيم المحافظة التقليدية مع أجندة برنامج ترامب “اجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى”.

وأوضحت القناة أن هذه المهمة تحظى بأهمية قصوى لأي سياسي جمهوري باستثناء ترامب الذي يدرس إمكانية الترشح في انتخابات الرئاسة القادمة عام 2024.

العربية نت