مدني 4-9-2018م (سونا) أجريت صباح اليوم بمستشفى الجزيرة لأمراض وجراحة الكلى بودمدني عملية لنقل وزراعة الكلى بنجاح . . وقطع دكتور عبد المحمود عبد الله أحمد مدير عام مستشفى الجزيرة لأمراض وجراحة الكلى في تصريح لـ(سونا ) السعي الجاد لإعادة واستمرار كل العمليات الأخرى لتعزيز جهود الولاية في برنامج السياحة العلاجية وليصبح المستشفى قبلة للمرضى داخل وخارج السودان. وأعلن أن المستشفى سيقوم بإجراء عملية زراعة ونقل الكلى مرة واحدة في الأسبوع وتستمر الجهود للوصول لعمليتين في الأسبوع ليرتفع العدد إلى ١٠٤ عملية في العام. وقال إن المستشفى يستهدف إجراء 52 عملية نقل وزراعة كلى في العام ٢٠١٨م . من جانبه أشار الدكتور ياسر محمد علي شبارقة اختصاصي أمراض وجراحة الكلى إلى أن العملية الأولى التي أجريت اليوم للمريض الأول كانت عملية ناجحة والمريض يتمتع بصحة جيدة حيث بلغ “الكريتين” وهو أحد مؤشرات نجاح الكلى ٧٪ وهي نسبة تعتبر طبيعية . وأشار في حديثه لـ(سونا) أن زراعة الكلى تعتبر الحل الأمثل والأفضل لمرض الفشل الكلوي الذي أصبح في تزايد مستمر حيث يشكل الغسيل الدموي عبئاً على المريض والأسرة والدولة وذلك نسبة للتكلفة الباهظة لذلك نعتبر الزراعة هي الحل الأمثل والتي أصبحت من الزراعات الناجحة والمستوطنة في الولاية حيث تعمل حكومة الوفاق والنهضة جادة في استمرار هذه العمليات بمعدل عملية واحدة في الأسبوع. على صعيد آخر، تفقد اللواء طبيب محمد المهدي علي صالح وزير الصحة بولاية الجزيرة اليوم مستشفى الأطفال التعليمي بودمدني عنبر أمراض سوء التغذية وقسم الحوادث والمعمل وعدد من الأقسام بالمستشفى حيث وقف على سير العمل والعقبات التي تعترض تقديم الخدمات العلاجية للمواطن والسبل الكفيلة لتذليلها لتقديم خدمة طبية متميزة ذات جودة عالية لتوطين العلاج بالداخل. ودعا إلى ضرورة التجويد في العمل والمحافظة على الإيرادات وتنميتها لدعم خدمات المستشفى . ولفت إلى ضرورة إجراء مراجعة شاملة للنظام العلاجي في كل الأقسام بجانب إحكام الضوابط الإدارية وتنظيمها.