ما أن يتم تشكيل وزارة جديدة في هذا العهد الزاهي النضير حتى تجدني أمعن التفكير في سؤال يشغل ذهني مفاده: لماذا نعيِّن وزيرًا، ثم نفكر في تغييره بعد فترة وجيزة؟ بل لماذا نقوم بتعيين الوزير (س)، ثم ما نبرح بعد فترة وجيزة أن نعين بدلاً عنه الوزير (ص)؟ ما هو (ص) ده كان قاااعد لمن قمنا بتعيين الوزير (س) ليه ما عينوهو من أول؟ ليس هذا فحسب ما يجعل أبراج رأسي تنهار، بل تتبخر هو أن يتم تعيين الوزير (س) الذي تمت إزاحته بدلاً عن الوزير (ك) الذي ربما وجد الفرصة ليجلس بدلاً عن الوزير (ص)!!

صحيح أن التغيير هو من نواميس الحياة لكن (على أي أساس) يتم؟ إذ أن سير الأمور على النحو الذي ذكرناه آنفاً يدعونا إلى (الضحك أولاً) و(البكاء ثانياً)، ثم التأمل والبحث والتقصي حول معايير اختيار الوزراء، علماً بأن منصب الوزير ليس من المناصب التي يجري عليها مبدأ المحاولة والخطأ أو التجريب فلم ولن نسمع في أي من الدول المتقدمة وحتى (المتأخرة) بأن هنالك (وزير تحت التمرين) أو وزراء (يتعلمون الحلاقة في رؤوس اليتامى)!
العبد لله يرى أن هنالك بعض المعايير التي يجب الاستناد إليها في اختيار (الوزير) تعال معي عزيزي القارئ لنرى هذه المعايير ومن ثم نطابقها مع (واقعنا) المهبب:
• الكفاءة: والكفاءة هنا تعني أعلى درجات المهنية، أي يجب أن يكون الوزير متخصصاً، ومبرزاً مشهوداً له بالكفاءة من قبل الجميع في مجال تخصصه، وإذا حاولنا أن نجيل نظرنا مستعرضين بعض الوزراء الحاليين والقدامى نجد أن بعضهم لا يعرف له (تخصصاً) ولا حتى (مجال دراسة).. بمعنى هو ذاااتو قرأ شنو؟ ولا كان شغال شنوو؟ مفيش حد عارف!!
بل إن بعض الوزراء لا يبدو عليهم أي نوع من (النباهة) ولا يعرف لهم أي كسب (أكاديمي) أو (مهني) أو تميز في أي (حاجة) يجعلهم مسؤولين عن (خلق الله)، بل بالعكس نجد أن بعضهم (الكلام ذاااتو في تلتلة).
• أن يكون وطنياً: وهذا يعني أن يكون متمتعاً بالولاء والانتماء لبلده، وبالضرورة ألا يكون حاملاً لجنسية أخرى، والشاهد أن كثيراً من وزرائنا يحملون جنسيات تتراوح بين الأنجليزية والأمريكية والكندية وربما (الحبشية) والأنكى من هذا أن مسؤولاً رفيعاً يحمل رتبة عسكرية رفيعة قد سعى في نيل جنسية بلد آخر وهو (لابس كاكي)، ثم بعد أن تحقق له ذلك (اشتغل) مستشاراً لذاك البلد (شوفتو كيف)!!
• أن يكون يكون الاختيار مجرداً من الغرض والمحاصصة والمصلحة: ودي بالذات (عندنا بالكوم) ونجدها ظاهرة جلية في (توزير) عناصر من الحزب الحاكم يمكن أن تصلح لأي شيء إلا (كرسي الوزارة) كما نجدها واضحة في توزير كل من كون له (مليشيا) وعربيتين وكم (دوشكا) و(طلع ليهو جبل) ورؤساء أحزاب (لا ترى بالعين المجردة)!
• التمرس في العمل العام: يجب أن يكون (الوزير) لديه رصيد عند المواطنين، معروف في ميادين العمل العام وعلى استعداد لأن يقدم خدمات دون انتظار لعائد من أحد، يعني مطبقاً تطبيقاً فعلياً لقول الجماعة (لا لدنيا قد عملنا).
• أن يكون ذو حس سياسي: فالوزير الكفء في عمله المفتقد للحس السياسي سوف يصطدم حتماً مع المجتمع، كما يفترض أن يتمتع بقدر عالٍ من المهارات الاجتماعية، وأساليب التعامل مع الآخرين، وهنا نشير إلى قول أحد المعتمدين مؤخراً مخاطباً: (المواطنين) إبان الأمطار الأخيرة قائلاً: (الموية دي من الله جبتها ليكم أنا، قلنا الواطة تشربا ما شربتها، أشربا ليكم أنا يعني)!.
• أن يتمتع بالمثابرة والصبر: حتى يتمكن من حل المشكلات التي تواجه مؤسساته، وما يخص وزارته وكذلك أن يتمتع بخصال القائد الراقية، فلا هو قلق ولا مكتئب ولا عصبي.. قادر على اتخاذ قرارات حاسمة في الأوقات التي تتطلب ذلك ومقدماً للمواطنين الاعتذار عن أي تقصير أو هفوات تطرأ عند ممارسته لعمله (مش جات طافية نور)!
• أن تكون لديه القدرة على التواصل الجيد: ولديه القدرة على الخطابة بأن يكون واسع الثقافة والاطلاع، باعتباره واجهة للبلد والمتحدث الرسمي عن أبنائها ويحبذ إتقانه للغة أخرى (غير عربي جوبا)!
• أن يكون قوي الشخصية: ولديه قدرة فائقة على حل المشكلات بالطرق العلمية المثلى (ما ينجر من راسو ساااي).
• أن يكون (عينو مليانة): حتى لا يطمع في الوظيفة، ويتكسب من ورائها ويتذكر دائماً أن رحوله من بيت الإيجار وامتلاكه فيلا في أحد الأحياء الراقية (قصة ظاااهرة)!
• أن يكون (تكنوقراطياً): بمعنى أن يكون ملماً بمهام وزارته وله سابق خبرة ودراية في العمل فيها وهنا نحيي أي وزير عمل وزيراً للثروة الحيوانية، ثم الدفاع، ثم الخارجية، ثم الداخلية، ثم التربية والتعليم، فالزراعة لأن (سوبرمان) ذات نفسو يعجز عن الإلمام بعمل كل هذه الوزارات مجتمعة!
كسرة:
من أهم العوامل على الإطلاق عامل (السن) والحالة الصحية …. وده مش ح نكتب فيهو علشان الجريدة تتوزع وكده!!
• كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+و+و+و+و+و
• كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+وووووووووووو)+(وووووووووووو)+و+و+و+و+و+و

Advertisements