الخرطوم 14 سبتمبر 2018 ـ أصدر مني أركو مناوي رئيس حركة/ جيش تحرير السودان، أمرا رئاسيا بحظر تجنيد واستخدام الجنود الأطفال في الحركة المتمردة في دارفور وإجراء مسح للقوات حول الأطفال المجندين.

JPEG - 38 كيلوبايت
قوات مناوي

وقال مناوي في الأمر الرئاسي إنه جاء استناداً الى إلتزامات الحركة عقب ورشة فنية انعقدت في أديس أبابا تحت رعاية بعثة حفظ السلام بدارفور “يوناميد” والوساطة المشتركة والإيقاد.

وبحسب الأمر فإنه يحظر على جميع أعضاء الحركة تجنيد واستخدام الجنود الأطفال ويتوجب على القادة الميدانين لجيش الحركة نشر هذا الأمر على نطاق واسع ومتابعة تنفيذه بالكامل وارسال تقارير راتبة لرئيس الحركة تنفيذا لأحكامه.

وحذر مناوي أن “من يفشل في استيفاء مطلوبات هذا الأمر الرئاسي سيكون عرضة لإتخاذ تدابير تأديبية صارمة”.

وأشار إلى أن استقطاب وتجنيد واستخدام الجنود الأطفال يشكل جريمة خطيرة يحظرها القانون الدولي الانساني والقانون الجنائي العسكري للحركة.

وقال إن القائد العام للحركة سيشكل بالتشاور مع مسؤول حماية الطفل بالحركة ومساعد الرئيس للشؤون القانونية لجنة لإجراء مسح عام لقوات الحركة بخصوص الجنود الأطفال ورفع تقريره لرئيس الحركة.

وأكد التزام قيادة الحركة بقواعد ومعايير حماية الأطفال ضد الانتهاكات في مناطق النزاع المسلحة، بما في ذلك استخدامهم كجنود أطفال والانتهاكات الجنسية والاختطاف والقتل والتشويه.

وتابع “قيادة الحركة تؤيد تماماً الجهود المستمرة للامم المتحدة لوضع حد لتجنيد الاطفال وتوجه القيادات الميدانية للتقيد التام بهذا الأمر الرئاسي”.