الخرطوم ـ منى ميرغني
كشف الأمين العام للإنتربول “يوغن شتوك” عن تنفيذ المنظمة لعملية نوعية للمنظمة داخل الأراضي السودانية، شارك فيها نحو (200) ضابط إلى جانب أقسام التحقيقات ووحدة الأمن بالخرطوم وحماية الأسرة والطفل في إنقاذ نحو (100) مهاجر من بينهم أطفال من أيدي عصابة اتجار بالبشر، وأضاف إن السودان قام بالمشاركة في إعادة أحد المشتبه فيهم بالاشتراك في عمليات إرهابية في مدينة أبوجا حيث تم ضبطه في السودان وإعادته إلى نيجيريا.
وقال “شتوك” بأن القارة تواجه الكثير من المهددات الأمنية من بينها جماعة الشباب والجريمة الإلكترونية الخارقة للكثير من البنيات التحتية للمؤسسات والشركات.
وقال: إن الإنتربول يمتلك قاعدة بيانات خاصة بالجماعات لإرهابية إلى جانب امتلاكه (80) مليون سجل خاص بالمعلومات يمكن الوصول إليه في السودان، وهي موزعه على (170) دولة حول العالم لتبادل المعلومات بين (109) دول حول العالم عبر نظام معين لتسهيل وانسياب المعلومات لديهم قواعد بيانات تتعلق بالهاربين والجماعات الإجرامية إلى جانب قواعد بيانات تتعلق بالوثائق المسروقة وقواعد بيانات للسيارات المسروقة .
وأضاف “يوغن” إن هناك نحو (7) ملايين قاعدة بيان قدمتها أكثر من (120) دولة عضو في الإنتربول.