الخرطرم ٩-١٠-٢٠١٨م(سونا) – كشف وزير الدفاع الفريق اول ركن عوض محمد أحمد بن عوف عن جهات لم يسمها تعمل  على نشر الشائعات و محاولة تشويه سمعة و صورة  قوات الدعم السريع .

و قال  “نخرج قوات حرس الحدود التي انضمت الى قوات الدعم السربع في اطار الترتيبات التي تهدف الى وحدة القيادة والعمل تحت قيادة وامرة قائد واحد” .

واضاف وزير الدفاع خلال مخاطبته حفل تخريج قوة جديدة من قوات الدعم السريع المنضمة من حرس الحدود عصر اليوم باستاد الكلية الحربية بحضور قيادات القوات المسلحة و الاجهزة الامنية، أضاف أن المتخرجين تم تدريبيهم وفق خطة الدعم السريع لاعادة بناء قوات رادعة وقوية وسريعة خفيفة الحركة وعالية الجاهزية.

ووصف ابنعوف قوات الدعم السريع بأنها فاعلة واثبتت جدارتها في المهام التي اوكلت اليها ولها سهمها ونصيبها في حسم المرتزقة وحملة جمع السلاح وبسط هيبة الدولة وكسر شوكة التمرد وحسم المتفلتين والخارجين عن القانون والجرائم العابرة .

 وقال انه يعتز بقوات حرس الحدود ونبه انه برغم الدعاية الضارة والاشاعات  المغرضة التي صاحبت قرار ضم قوات حرس الحدود الى  الدعم السريع  من الاعداء والمتربصين  ومن اهل الغرض والمرض الا أن الجميع يشهد تخريج هذه القوات تحت راية الدعم السريع.  واضاف الوزير أن فكرة الدعم السريع كانت  للقائد الاعلى للقوات المسلحة رئيس الجمهوية  المشير عمر البشير تحدى بها المشفقين والأعداء والمتربصين.

واضاف “لقد راهن الكل على فشل هذه القوات  وظنوا أن المشاكل سوف تؤدي الى تلاشي تلك القوات” .

واعتبر خلال حديثه  اختيار حميدتي  اول نجاح لهذه القوات وأن عامل تجمعها وتدريبها شكل العامل الثاني لنجاحها، مضيفا أن انتصاراتها في المعارك التي خاضتها شكل ثالث عامل لنجاحها.

واعتبر انضمام قوات حرس الحدود لها وتدريبها يعد رابع عامل لنجاح الدعم السريع، لافتا الى  صدور قانون خاص بها في العام الماضي. 

وقال إن الدعم السريع تعرضت للكثير من الشائعات الضارة  غير أن الايام اثبتت غرض ومرض تلك الدعاية مثلما أن الاعداء تربصوا بها لإحباط القيادة وإحداث فجوة بينها وبين المواطنين الا أن تماسكها وشخصية قائدها وسلوك منسوبيها كان صمام امان لها للتأكيد على قوميتها وحسمت بها كل حملات  التشويه والتشكيك بفضل عدم تهاون قيادتها مع اي سلوك مخل لمنسوبيها. وامتدح ابنعوف حميدتي وقال انه قدوة في الانضباط والسلوك.

من جانبه قال قائد قوات الدعم السريع الفريق محمد حمدان دقلو (حميدتي ) إن هذه القوات انتظمت في معسكرات تدريب في الخرطوم والولايات وتلقت تدريبات عالية ومتقدمة وفق نظم التدريب الحديث، منوها الى انها اضافة حقيقية للدعم السريع، مؤكدا حسم التمرد في الميدان نهائيا والنزاعات القبلية بالتعاون مع القوات المسلحة ووجه دقلو رسالة الى حاملي السلاح بأن هلموا الى كلمة سواء وتقديم مصلحة الوطن على المصلحة الشخصية والنزاعات القبلية بالتعاون مع القوات المسلحة .

 وجدد حميدتي أن مشاركتهم في التحالف العربي بأنه مبدئي واخلاقي ولا تراجع عنه وأنه هو موقف اهل السودان جميعا حكومة وشعبا تجاه بلاد الحرمين الشريفين  واعتبر ما تداول بشأن تورطهم في حملة النظام العام بأنها مجرد شائعات واكاذيب، مشيرا الى أن هذا ليس من مهام قواته التي دورها اكبر من ذلك يتمثل في حماية البلاد وحدودها،  كاشفا أن هناك جهات تعمل على تشويه صورة الدعم السريع.