قال مصدر مأذون إن نيابة أمن الدولة قبلت مبدأ التسوية مع نائب رئيس مجلس الإدارة السابق لبنك الخرطوم ، عضو البرلمان فضل محمد خير ، وكشف المصدر أن التسوية البالغة 50 مليون دولار

ما تزال تحت الإجراء ، وأردف المصدر أنه ليس صحيحاً ما راج ان فضل أطلق سراحه وغادر إلى منزله .

وقال المصدر إن التسوية ستفضي لشطب البلاغ المدون في مواجهة فضل الذي دون على خلفية اتهامات بالتورط في تجاوزات مالية ومعاملات ربحية أجراها إبان فترة عمله ببنك الخرطوم وشركات تتبع له .

وبحسب صحيفة الصحية كانت السلطات قد احتجزت فضل محمد خير منتصف يوليو الماضي ، ضمن حملة لمحاربة الفساد والمفسدين سماها الرئيس البشير بـ(محاربة القطط السمان) وملاحقة قيادات ونافذين تحوم حولهم شبهات فساد مالي .

الخرطوم (كوش نيوز)