الخرطوم 11-10-2018م (سونا) – عقدت لجنة الاستئنافات المنتخبة في الاتحاد السوداني لكرة القدم ، إجتماعها رقم 15 بتاريخ 10 أكتوبر 2018م والذي جاء مطولا. 

 وفصلت في الاجتماع  خمسة  إستئنافات؛ وهى إستئناف نادى الرابطة كوستى ضد قرار لجنة المسابقات بشأن مشاركة الموردة الخرطوم في الدوري التأهيلى، وتم قبول  الشكوى شكلا، ورفضت موضوعا لعدم  إختصاص لجنة المسابقات وكذلك لجنة الإستئنافات في النظر بقرارات مجلس إدارة الاتحاد السودانى لكرة القدم .

 ونظرت اللجنة إستئناف نادي الأهلى الخرطوم في  إنقاص عدد  أندية الدرجة الممتازة الى 16 من 18 وبرمجة مبارياته فى سنترليق البقاء أو الهبوط .

ورأت اللجنة شطب الاستئناف لعدم وجود قرار صادر في شكوى قدمت للجنة المسابقات، وكذلك لعدم إختصاص لجنة الاستئناف في أي برمجة بنيت على قرار صادر من الاتحاد السودانى لكرة القدم.. 

اللجنة نظرت أيضا  إستئناف المدرب محمد الطيب المدير الفني لفريق الشرطة القضارف، وقررت تأييد الادانة والعقوبة لما ورد من سلوك منه فى تقرير حكم المباراة.. 

ونظرت اللجنة فى استئناف مريخ كوستى ضد قرار لجنة المسابقات بشأن تحويل نقاط مباراته لنادي الاهلي عطبرة، ورأت اللجنة قبول الاستئناف، وإعادة المباراة بموجب المادة 96 لوجود خطأ مشترك بين المستأنف والاتحاد؛ حيث جاء فى تقرير الحكم السريع عدم نيل اللاعب سامر الانذار .

  وفى التقرير الرئيسى المودع بالاتحاد جاء أن الحكم قد دون واقعة  إنذار اللاعب مرتضى خطأ، وأن اللاعب المنذر هو سامر، ولكن لم يقم الاتحاد بإخطار فريق المريخ كوستى بتصحيح الخطأ.. 

وأخيرا نظرت اللجنة  إستئناف المريخ الخرطوم، وتم تأييد قرار لجنة المسابقات بشطب الشكوى شكلا؛ حيث أن الشكوى خالفت متطلبات نص المادة 14 فقره 4 وفقرة 5  والنصوص ملزمة، ولافكاك من الانصياع اليها؛ حيث أن الشكوى لم توقع من الرئيس او شخص مفوض، ووقع مقدم الشكوى ولم يرفق تفويض  أو قرار من مجلس المريخ حتى تاريخ الاجتماع، ولم تحوى الشكوى على وقائع محددة،  أو تاريخ المخالفة، ونوعها فى الزمن المحدد، وحتى المذكرة الاضافية قدمت بعد 48 ساعة من تاريخ اصل الشكوى، واللجنة ملزمة بالفصل في اصل الشكوى، اما ما اشار إليه استئناف المريخ برفض الاستئناف شكلا ونظره موضوعا  ومعاقبة اللاعب، ورغم عدم وجود قرار أمام اللجنة، الا أنه لا ينبغى للجنة المسابقات تماما نظر الاستئناف موضوعا بعد رفضه  شكلا حسب رؤية لجنة المسابقات.