الخرطوم ١١-١٠-٢٠١٨م (سونا)- أكد الدكتور فيصل حسن إبراهيم مساعد رئيس الجمهورية حرص والتزام الحكومة بتحقيق السلام  في المنطقتين في أقرب وقت ممكن، مشيراً إلى أن هناك التزاماً أخلاقياً تجاه السلام في دولة جنوب السودان.

جاء ذلك خلال لقائه بمكتبه بالقصر الجمهوري اليوم بكريستوفر روت المبعوث البريطاني للسودان وجنوب السودان الذي أكد في تصريح صحفي التزام المملكة المتحدة بدعم العملية السلمية في السودان، مشيداً بالحوار الوطني، مؤكداً دعم بلاده لعملية الحوار.

وقال إن اللقاء تناول ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية للمناطق المتأثرة، مشيراً إلى أنه تحدث  عن الخطوات المتقدمه لما بعد وقف إطلاق النار والعدائيات، وقال إنه لمن المستحسن أن نرى الحوار السياسي بين الحكومة والمعارضة يمضي قدماً في سياق خارطة الطريق الموقعة بين الحكومة والمعارضة، وقال كريستوفر من هنا نذهب إلى أديس أبابا لمقابلة ثامبو أمبيكي رئيس الآلية لمعرفة ما هي الخطوة التالية.

وابان إن المملكة المتحدة تثمن دور السودان في عملية السلام والاستقرار بدولة جنوب السودان والاتفاقية التي وقعت بين فرقاء جنوب السودان، مؤكداً تجديد بريطانيا لدعمها الكامل لتطبيق وتنفيذ الاتفاقية، مشيراً إلى أهمية إظهار المزيد من حسن النية لبناء الثقة ووقف الاقتتال والسماح بايصال المساعدات الإنسانية وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وقال كريستوفر: “تبادلنا مع مساعد رئيس الجمهورية الحديث بشأن ذلك وشكرته على الدور الذي اضطلع به السودان في بلوغ هذه المرحلة”.