دعت رئيسة لجنة العقوبات الأممية المعنية بالسودان يوانا فرونتسكا، لجنة العقوبات الأممية المعنية بليبيا إلى التعاون بهدف مراقبة متمردي دارفور وتحركاتهم في ليبيا.

وأكدت فرونتسكا في تقريرها ربع السنوي الذي قدمته إلى مجلس الأمن، بحسب (smc) على ضرورة تطوير نهج مشترك لمنع الحركات من الإنخراط في أنشطة تهدد السلام والأمن الإقليميين، مشيرة إلى أن دولة جنوب السودان قلصت دعمها لمتمردي دارفور، بينما تزايدت تلك الجماعات في ليبيا.

وكان تقرير فريق الخبراء الخاص بالسودان، الذي صدر في يناير الماضي، حث ليبيا على الإلتزام بمنع تمويل أو توريد الأسلحة والعتاد للحركات المتمردة في دارفور.

الخرطوم (كوش نيوز)