كسلا – المجهر
تمكن جهاز الأمن والمخابرات الوطني بولاية كسلا من إحباط تهريب كميات كبيرة من السلع الاستهلاكية ومواد البناء تصل قيمتها لـ(5) مليارات جنيه كانت في طريقها لإحدى دول الجوار، وذلك في إطار عمليات تأمين الشريط الحدودي مع دول الجوار.
وأوضح مصدر أمني مطلع لـ(المركز السوداني للخدمات الصحفية) أن المضبوطات احتوت على مواد بناء تشمل (الأسمنت والزنك والمشمعات)، إضافة إلى كميات من السلع الاستهلاكية (السكر والدقيق والزيت) بجانب إسبيرات السيارات والإطارت، مؤكداً إلقاء القبض على عدد من المهربين توطئة لتقديمهم إلى المحاكمة.

مرتبط