في خطوة مفاجئة تلقى القيادي الإسلامي البارز د.نافع علي نافع، يوم الخميس، خطاباً من حزبه بإعفائه من منصبه كأمين عام لمجلس الأحزاب الإفريقية إعتباراً من تاريخه، ليخلفه د. فيصل حسن إبراهيم نائب رئيس المؤتمر الوطني في المنصب، بحسب مانقل محرر “كوش نيوز”.

وأفاد رئيس تحرير صحيفة “مصادر” السودانية، أن د.نافع علي نافع، قد تلقي خطاباً من المؤتمر الوطني بإعفائه من منصبه كأمين عام لمجلس الأحزاب الأفريقية.

وقد تم قرار الإعفاء بالتشاور مع المشير عمر البشير رئيس الجمهورية، ليخلفه د. فيصل حسن إبراهيم في المنصب.

وبذا يكون القيادي د. نافع الوجه المُصادم والمدافع بقوة عن النظام الحاكم في السودان، قد تجرد من أي منصب ذا وزن سياسي في الحزب.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير، قد شكل حكومة في سبتمبر 2013 خرج بموجبها القادة الإسلاميين الكبار الذين ظلوا يشاركون الرئيس السلطة منذ العام 1989.

وخرج حينها النائب الأول للرئيس علي عثمان محمد طه، ونائب الرئيس الحاج آدم، ومساعده نافع علي نافع، فضلاً عن وزير النفط عوض الجاز، وعدد آخر من رجال الصف الأول في الحكم.

ليعود الجاز في فبراير 2016 دون غيره في منصب، المسئول عن ملف الصين بدرجة مساعد رئيس جمهورية.

أبومهند العيسابي
الخرطوم (كوش نيوز)