واصل المنتخب البرتغالي بدايته القوية في دوري الأمم الأوروبية في غياب نجمه كريستيانو رونالدو، بفوزه الثمين على مضيفه البولندي 3-2 اليوم الخميس، في الجولة الثالثة من المستوى الأول.