أيلا :الثقافة والإعلام ستظل تحت إشراف أمانة الحكومة

أعلن والي ولاية الجزيرة د. محمد طاهر أيلا، يوم الأربعاء، التشكيلة الجديدة لحكومة الولاية من ست وزارات ومجلس للشباب والرياضة بعد ساعات من إعلان حلها.

وسمى أيلا د. منجد عباس محمد علي وزيراً المالية والاقتصاد والقوي العاملة، واللواء شرطة طبيب محمد المهدي علي صالح وزيراً الصحة، وآسيا أحمد سعيد وزيراً للتربية والتعليم، وم. موسى عبدالله إبراهيم وزيراً للتخطيط العمراني، وإنعام حسن عبدالحفيظ من الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل وزيراً للرعاية الاجتماعية، والهندي الريح النور من الحزب الاتحادي المسجل وزيراً للإنتاج والموارد الاقتصادية.

وأعلن عن تكوين مجلس للشباب والرياضة برئاسة عبدالرسول إسحاق محمد من حركة تحرير السودان الثورة الثانية.

وحدد الوالي أن تظل الثقافة والإعلام تحت إشراف أمانة الحكومة إلي لحين تكوين مجلس، والإبقاء على جميع المعتمدين بالمحليات.

مواصلة البرنامج
"
والي ولاية الجزيرة يقول أن حكومة الولاية كرست جهودها لخدمة مواطني الولاية، وكانت تعمل وفق تنسيق محكم وتعاون وانسجام بين أعضاء الحكومة، مما أدى إلى تحقيق نجاحات كبيرة واستقرار في الولاية
"
وجدد أيلا التأكيد على مواصلة برنامج الحكومة في إنفاذ المزيد من البرامج التنموية والخدمية وجذب الاستثمارات والتوسع في المساحات المزروعة وتحريك القطاع الصناعي.

وكان والي الجزيرة أعلن في وقت سابق صباح الأربعاء، حل حكومة الولاية، وعبر عن شكره لأعضاء الحكومة للأداء المتميز الذي قدموه خلال الفترة السابقة، مما جعلهم يستحقون الشكر والتقدير والرضا.

وترأس أيلا في مدينة ودمدني حاضرة الولاية احتماعاً طارئاً لمجلس حكومة الولاية.

وأكد أن التعديلات لا تقدح في قدرة من ترجلوا، مشيراً إلى أنها نتيجة لمقتضيات التقليص في حكومة الولاية.

وأوضح أيلا أن حكومة الولاية كرست جهودها لخدمة مواطني الولاية، وكانت تعمل وفق تنسيق محكم وتعاون وانسجام بين أعضاء الحكومة، مما أدى إلى تحقيق نجاحات كبيرة واستقرار في الولاية.

شبكة الشروق + وكالات

موضوعات متعلقة