كشف حاتم السر وزير وزارة النقل والتنمية العمرانية عن أن أغلب الحوادث المرورية سببها إطارات السيارات منتهية الصلاحية.

وقال لدى مخاطبته صباح اليوم بالساحة الخضراء بالخرطوم احتفال الوزارة بيوم النقل الإفريقى الذي يصادف هذا اليوم من كل عام بالتعاون مع إدارة المرور والجهات المختصة تحت شعار(سلامة النقل مسئولية الجميع)، إن أكثر الأخطاء التي تسببت في موت عدد من المواطنين هو استخدام الإطارات التي دخلت البلاد من غير مواصفات وعدم صلاحيتها، مطالباً الجهات المختصة بضرورة العمل على قياس وجودة السلع التي تدخل البلاد.

وأضاف أن الاحتفال اليوم يأتى تضامنا مع الدول الإفريقية من أجل سلامة النقل بكل أنواعه المختلفة، مؤكداً اهتمام حكومة الوفاق الوطني بتحسين الطرق ووسائل النقل الأخرى، داعياً إلى الاهتمام بالثقافة المرورية.

وأكد اللواء قرشي صالح أحمد مدير الإدارة العامة لشرطة المرور والممثل لوزير الداخلية ، اهتمام وزارة الداخلية بالسلامة المرورية وحرصها سنوياً على هذا

الاحتفال مع الشركاء من أجل عكس الوعي تفادياً لحوادث الطرق التي صارت من مهددات الحياة البشرية والاقتصاد الوطني في السودان وكل الدول الإفريقية .

وأعلن عن انخفاض حوادث المرور هذا العام بنسبة 24% بجانب تشكيل اللجنة الفنية لسلامة المرور بمشاركة خبراء من عدة جهات ذات اختصاص، لافتاً إلى أن العام 2019 م سيشهد المزيد من التطورات في مجال المرور منها الرقابة الاكترونية عبر الكاميرات.

وأوضح المهندس جعفر حسن آدم المدير العام للهيئة القومية للطرق والجسور أن الاحتفال اليوم يجئ بهدف عكس ثقافة الوعي والمحافظة على قيم ثقافة النقل والأمن لتحقيق السلامة الشاملة في كل مجالات وإجراءات النقل، بجانب تفعيل قدرات السائقين في استخدام الطرق والاهتمام بمعايير السلامة في مركبات النقل العام وترسيخ ثقافة التعامل مع العلامات المرورية على الطرق ورفع درجا ت الوعي لدى مستخدمي الطريق.

وشاركت في الاحتفال شركات الطرق والمنظمات وشركات التأمين وإدارت المرور ووزارة النقل.

كما تخللت الاحتفال كرنفالات شاركت فيها قطاعات الشباب والطلاب والفرق الشعبية

وتم من خلال الاحتفال تكريم أميز السائقين بالوزارة نسبة لأدائهم المتميز.

سونا.