الخرطوم ـ المهدي عبد الباري
أفاد تقرير طبي صادر من القمسيون الطبي الشرعي استلمته محكمة جرائم الفساد ومخالفات المال العام بالخرطوم جنوب برئاسة القاضي “ياسر بخيت” أمس في أول ملفات الفساد وهو ملف (7) متهمين، يواجهون تهماً بمخالفات المال العام والثراء الحرام بعد اتفاقهم على غسل أموال ناتجة عن التجارة في العملة عبر القنوات المصرفية بمبلغ (36,700,000) درهم إماراتي، تحت المادة (33) من قانون غسل الأموال والمادة (6) من قانون الثراء الحرام ،حيث أفاد التقرير الطبي أن المتهم الأول في البلاغ يحتاج من (3إلى 6) أسابيع للتماثل إلى الشفاء ، مؤكداً على استقرار حالته الصحية حالياً .
ومن جانبه تقدم ممثل الاتهام رئيس هيئة الاتهام “بابكر عبد اللطيف” بطلب إلى المحكمة أنه وبعد الإطلاع على التقرير الطبي والذي أشار فيه الطبيب المعالج بإحضار تقرير طبي مفصل في الجلسة القادمة نلتمس عدالة تحديد فترة زمنية كافية حتى يقوم الطبيب بإعداد تقرير مفصل لحالة المتهم الأول والذي يعاني من الأمراض النفسية والعصبية.
وأشار التقرير إلى أن المتهم أصابته صدمة عصبية ونفسية وهو الآن يعاني من الأمراض العصبية بالمستشفى ويحتاج من (3 إلى 6) أسابيع للعلاج ، وحددت المحكمة جلسة أخرى في التاسع من ديسمبر للمواصلة ، ويذكر أنه قد مثل الاتهام عن النائب العام رؤساء النيابات العامة “بابكر عبد اللطيف” و”ياسر أحمد محمد” و”مجدي عبد الحليم” و(4) ممثلين من الإدارة القانونية بجهاز الأمن والمخابرات الوطني والمتحري، وكيل أعلى نيابة أمن الدولة “معتصم عبد الله محمود”.

مرتبط