اصطفاف عدد من أبرز مؤيدي الخروج من الاتحاد الأوروبي (البريكسترز)، من بينهم مايكل غوف وليام فوكس، خلف رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وسط محاولات من نواب محافظين لسحب الثقة منها.