اتهم سجين بسجن المنصورة العمومي، زوجته المقيمة بقرية ميت علام التابعة لمركز بنى عبيد بالدقهلية بزنا محارم وحملها سفاحا من شقيقها.

بدأت الواقعة بتلقى اللواء محمد حجي مدير أمن الدقهلية إخطارا من اللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية يفيد ببلاغ أحد المسجونين بسجن المنصورة العمومى يتهم زوجته بالحمل سفاحا أثناء تنفيذه عقوبة حبس لمدة عامين.

وكانت الزوجة “ز.أ” 30 سنة – ربة منزل، مقيمة ميت علام في زيارة لزوجها المحبوس بسجن المنصورة العمومى لاحظ الزوج زيادة حجم بطنها ما يوحي بوجود حمل وطلب من والدته اصطحابها للطبيب والذي أكد وجود حمل.

وبتقنين الإجراءات والتحريات التي أجراها الرائد أحمد الجندى رئيس مباحث مركز شرطة بنى عبيد والتي أكدت صحة الواقعة ووجود واقعة زنا محارم بين الزوجة وشقيقها والتي أسفرت عن حمل السيدة سفاحا.

وأكدت التحريات، ولادة السيدة لدى خالها وخالتها وبعد وضعها الطفل أرسلوه لدى أحد أقاربهم لتربيته وكتب الطفل باسمهم وبعد مرور 50 يوما توفي الطفل وتم دفنه، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 7553 لسنة 2018 إدارى مركز شرطة وجار العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

بوابة فيتو