الاجتماع يهدف إلى وضع ضوابط تلزم الأطراف للدخول في العملية التفاوضية

وصل إلى مدينة برلين الألمانية، صباح الخميس، وفد من حركة جيش تحرير السودان بقيادة رئيس الحركة مني أركو مناوي، ووفد حركة العدل والمساواة بقيادة د. جبريل إبراهيم، للاجتماع بوفد الحكومة بغرض التوصل إلى "اتفاق قبل التفاوض".

ويهدف الاجتماع إلى وضع ضوابط تلزم الأطراف للدخول في العملية التفاوضية بغية الوصول إلى سلام شامل ومستدام لمشكلة دارفور في إطار الحل السياسي الشامل للأزمة السودانية.

وأعلن بيان لحركة جيش تحرير السودان، التزامها الكامل بعملية السلام الشامل يؤسس لها وفقاً "لاتفاق إطاري" يخاطب كل القضايا المهمة والأساسية لتحقيق السلام الدائم، مؤكداً حرص الحركة وتمسكها الكامل بضرورة شمولية المشاركة في العملية التفاوضية.

وأنهى ممثلون للحكومة والمعارضة المسلحة في أبريل الماضي ببرلين الألمانية، لقاءات غير رسمية بين وفد الحكومة بقيادة د.أمين حسن عمر، وحركتي العدل والمساواة برئاسة جبريل إبراهيم، وتحرير السودان برئاسة مني أركو مناوي، دون التوصل لاتفاق.

ورعت ألمانيا مفاوضات غير رسمية لما قبل التفاوض بين الحكومة والحركات الدارفورية المتمردة، تمهيداً لعقد مفاوضات رسمية تفضي إلى سلام دائم وكامل بإقليم دارفور.

شبكة الشروق

موضوعات متعلقة