الخرطوم – المجهر
ودع المريخ أبطال أفريقيا عقب خسارته بهدف نظيف في يوغندا بعد أداء قوي لكن سوء الطالع حال بينه وشباك بطل يوغندا.
جاء الشوط الأول قوياً وخاصة المريخ الذي سدد له اللاعب التش في الشباك لتعود من العارضة، وقاد اللاعب التش طلعة جديدة كاد أن يسكنها اللاعب الغربال الشباك، إلا أنها أبعدت.. في الدقيقة (19) كاد اللاعب اليوغندي أن يصل إلى شباك المريخ، لكن منجد النيل أبعدها إلى زاوية.. سبقها خروج صلاح نمر للإصابة وحل في مكانه اللاعب الجس.. عاد المريخ وقاد سلسلة طلعات على شباك بطل يوغندا، لكن افتقدت الدقة لحظة التنفيذ في الدقيقة (26)، حصل الغربال على سانحة طيبة لكن سيسكاجي أبعدها إلى جانبية.. حاول التش الوصول إلى الشباك، لكن دفاع بطل يوغندا كان فطناً.. في الجزء الأخير نشطت ألعاب المريخ وقابلتها قوة في الدفاع اليوغندي، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
في الدقيقة الأولى للشوط الثاني افتتح فايبرز التسجيل.
في الشوط الثاني كاد البديل سيف أن يعدل النتيجة لو لا تدخل دفاع فايبرز، وقاد النعسان طلعة جديدة في الدقيقة السادسة لكن سوء الطالع كان قد أبعد له هدفاً.. وكاد اللاعب الغربال أن يعدل النتيجة، لكن سيسكاجي أبعدها إلى زاوية.
في الدقيقة (20) نشطت ألعاب المريخ وهدد شباك بطل يوغندا الذي لعب دفاعاً، وسدد اللاعب سيف لكن كانت بعيدة عن الشباك.
في الدقائق الأخيرة للشوط الثاني شن المريخ طلعات على شباك بطل يوغندا لكن فشل سيف والغربال في تعديل النتيجة، حتى أعلن الحكم الرواندي نهاية المباراة التى أبعدت المريخ بعد أن كانت نتيجة أم درمان (2/1)، وأهلت الفريق اليوغندي الذي حافظ على تقدمه.

مرتبط