الخرطوم: باج نيوز

امتدح المكتب القيادي للحزب الحاكم بالسودان، صبر الشعب السوداني لتفهمه المستمر للضائقة المعيشية وبعض الازمات الطارئة التي تعود لأسباب قال إنها استمرت لعقدين من الزمان.

وأكد نائب رئيس الحزب فيصل حسن في تصريحات صحفية عقب الاجتماع الذي انفض فجر الجمعة، أن الفرج قادم، وأضاف أن الجهود مبذولة للمعالجة وستثمر خير وبركة، ودعا الشعب لتفويت الفرصة على اي دعوات سالبة لنسف الاستقرار السياسي والاجتماعي بالبلاد.

وقال إن المكتب القيادي وجه بسرعة اتخاذ التدابير اللازمة لتوفير الوقود والخبز وضبط سعر الصرف، بجانب التأمين على خطة الحكومة في معالجة السيولة وتوفير الاوراق النقدية بناءاً على تدابير فنية واقتصادية.

وأوضح أن الاجتماع استعرض جهود الحكومة حول موضوعات الساعة، بجانب الاطلاع على التقارير الخاصة بانسياب الدقيق واهمية الرقابة الشعبية ومنع التهريب الى خارج البلاد والتاكيد على الاجراءات والتدابير الادارية للوفرة بالخرطوم.

وقال إن الاجتماع استعرض موازنة العام الجديد وقال إنها موازنة برامج تشمل 13 هدف و393 برنامج، مؤكداً ان الميزانية لاتتضمن اي زيادة راسية في الضرائب.

وقال إن الموازنة تهدف الى الاصلاح الاقتصادي وتحسين معاش الناس ومكافحة الفساد والحوكمة واصلاح الخدمة المدنية وتسعى لتحقيق الاستقرار الاقتصادي في سعر الصرف.

مرتبط