الخرطوم :سيف الدين ادم هارون
أدان مك عموم الحلفاويين مزمل محمد سليمان دهب باغلظ العبارات الأحداث المؤسفة التي شهدتها القرية ١٠(مرشد )بمحلية حلفا الجديدة والتي خلفت مأساة إنسانية راح ضحيتها مواطنين وإصابة العشرات واصفا الأحداث بالمؤسفة والدخلية علي مجتمع مكونات حلفا المتماسك بشرق السودان.
وقال دهب أن مايجمع بين الحلفاويين والمكونات المتعايشة معهم أكبر من الفتنة وأكد مقدرتهم علي تجاوز تلك الاحداث من خلال الدور المطلع الإدارات الأهلية وإعادة الحياة الي طبيعتها والمضي قدما في رتق النسيج الاجتماعي لافتا إلى أن حلفا سودان مصغر تنصهر فيها كل المكونات واطمان المك دهب علي الأوضاع الصحية للمصابين في احداث حلفا لدى زيارته لمستشفى الفيصل برقة ناظر الكواهلة بشرق تاج الدين عمر تاج الدين وقدم تعازية الحارة لأسر الشهداء وأكد المك وقوفهم بقوة تجاه متابعة سير العدالة وسعيهم الحثيث لإزالة ما لحق بالنفوس جراء الأحداث الدخيلة .
من جانبه قال ناظر الكواهلة بشرق السودان تاج الدين عمر تاج الدين بأن هذه الاحداث أصبحت سمه غريبة علي المجتمع، مشيراً إلى وجود اصابع خارجية تعمل علي زعزعة الأمن في الإقليم و تهديد تماسك النسيج الجتماعي لتحقق مرآب واجندات خارجية ودعا تاج الدين المواطنين لتفويت الفرصة علي مخططات العابثين بأمن الوطن وقال إن حلفا التي جمعت كل المكونات ستظل عصية على أطماع أعداء السودان لافتا إلي أن ماظل يحدث في شرق السودان يتطلب من الدولة التعامل الجاد والحاسم لاستمدامة الأمن والسلامة والاستقرار .