قال مدير جامعة الجزيرة بروفيسور محمد طه يوسف، إن إحياء ذكرى فض الاعتصام يؤكد إصرار الثوار على المُضي قدماً نحو المدنية الكاملة للدولة والنظر لمعالجة القضايا الوطنية ومواجهتها بكل شجاعة وتجرد.

ودعا كافة الأجهزة التنفيذية في الدولة للنظر إلى المشهد كما ينظر إليه الثوار والتعامل مع قضايا الوطن بالمسؤولية المطلوبة، مؤكداً مُضي الثورة في طريق إنجازاتها وأنها محروسة بثوار أصحاب عزائم كبيرة في العبور بها مهما كان حجم المعضلات والعقبات.

وعبر في تصريح بحسب صحيفة السوداني، عن ثقته في قدرة الثوار على العبور لوطن آمن ينعم بالديمقراطية والرخاء.

وقال إن من الدلالات الأساسية لفض الاعتصام هو إثبات وحشية النظام السابق والقائمين على أمر الجانب الأمني وفي المقابل أثبت عمق التفكير الثوري بقرار الدخول لساحة القيادة العامة والذي يُعد إنتصاراً كبيراً جداً من ناحية التكتيك وعمل ثوري يقتضي الدراسة لما استند عليه من تفكير عميق أفضى لإزالة كل الأشكال الأمنية الموجودة.

الخرطوم (كوش نيوز)