الهيئة الوطنية التونسية للوقاية من التعذيب: هاتف المشيشي قيد الاستعمال لكنه لا يرد

Reuters

قالت الهيئة الوطنية التونسية للوقاية من التعذيب إنها اتصلت شخصيا برئيس الوزراء المقال، هشام المشيشي، على هاتفه الجوال الذي تأكدت من أنه قيد الاستعمال، إلا أنها لم تتلق ردا.

وأفادت الهيئة في بيان مقتصب بأن لا علم لها بإمكانية وجود قرار قضائي أو إداري يتعلق بوضع رئيس الحكومة السابق قيد الإقامة الجبرية أو بمنعه من التنقل أو بمنع زيارته من قبل الغير.

وأضافت الهيئة أنها أدرجت منذ يوم 26 يوليو 2021، ملف المعني بالأمر ضمن ملفات التقصي حول إمكانية وجود شبهات احتجاز أو سوء معاملة، على معنى القانون الدولي والقانون الجزائي الوطني.

وقالت إنها قامت بعدة اتصالات ببعض المقربين من المعني بالأمر والاتصال به شخصيا على هاتفه الجوال الذي تأكدت من أنه قيد الاستعمال وبإرسال رسالة نصية إليه على نفس الهاتف عبرت فيها عن جاهزيتها لزيارته إن رغب في ذلك، إلا أنها لم تتلق ردا على ذلك لا بالقبول ولا بالرفض، وفق نص البلاغ.

كما دعت الهيئة كل من يهمه الأمر إلى الاتصال بها على جميع الوسائط المتاحة لمدها بأي معلومات يراها مفيدة. 

المصدر: “نسما”