قرر الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، تغيير خطة الاحتفال الخاص بعيد ميلاده الـ 60، التي كان من المقرر إقامته بمشاركة أعداد كبيرة من المدعوين بسبب انتشار الإصابات بسلالة كورونا الجديدة.

ذكرت ذلك شبكة “إيه بي سي نيوز” الإخبارية الأمريكية، اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أن الرئيس الأسبق اتخذ قرار تخفيض أعداد المشاركين في حفل عيد ميلاده بسبب انتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا، التي تحمل اسم “دلتا”.
وكان من المتوقع حضور مئات المدعوين إلى الحفل، الذي اعتذر عن حضوره في وقت سابق الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن.

ويبلغ أوباما عامه الـ60 اليوم، 4 أغسطس/ آب الجاري.

وكان من المقرر أن يقام الحفل داخل قصر أوباما بجزيرة “مارثا فينيارد” بولاية ماساتشوستس.

يذكر أنه يجري التخطيط لهذا الحفل منذ أشهر، إلا أن التطورات الخاصة بانتشار سلالة دلتا جعلت أوباما وقرينته ميشيل أوباما، يقرران إقامة حفل محدود تقتصر المشاركة فيه على العائلة والأصدقاء فقط.

العربية نت