إنطلقت صباح اليوم بوزارة الصحة بمدني الورشة التدريبية لمكافحة العدوى وسط الكوادر العاملة بمراكز العزل برعاية منظمة الصحة العالمية والتعاون مع إدارة صحة البيئة ورقابة الاغذية قسم مكافحة العدوى.

وأشاد مدير عام وزارة الصحة بولاية الجزيرة الدكتور أحمد المصطفي شيخ إدريس لدى مخاطبته الجلسة الإفتتاحية بمجهودات الكوادر العاملة بمراكز العزل في ظل جملة من التحديات وبالدعم المتصل من منظمة الصحة العالمية لمراكز العزل معربا عن أمله أن تحقق الورشة الأهداف المنشود لحماية الكوادر من العدوى.

وأعلن الدكتور أمير سيد أحمد ممثل منظمة الصحة العالمية أن الورشة تستهدف الكوادر الطبية والعاملين بمراكز العزل للتعريف بأساسيات مكافحة عدوى الكورونا وعدم انتقال العدوى لهم مثمنا إهتمام ولاية الجزيرة لإنجاح أنشطة منظمة الصحة العالمية مؤكداً إستمرارية دعم المنظمة لمراكز العزل بالولاية.

وأكدت الأستاذة هويدا عبد الله مدير إدارة صحة البيئة ورقابة الأغذية أن صحة البيئة تمثل رأس الرمح لكل أنشطة وزارة الصحة مطالبة بضرورة أن يصبح برنامج مكافحة العدوي برنامج ملزم في كل المؤسسات الصحية ويطبق بنظم علمية سليمة .

واشاد الدكتور وضاح الجيلي مدير مراكز العزل بجهود الكوادر العاملة في المراكز وإستمراريتهم في تقديم الخدمات داعياً لضرورة الإلتزام بالإحترازات الصحية.

وتناولت الورشة أساليب الوقاية من فايروس كورونا والخطوات الواجب إتخاذها من قبل الكوادر العاملة في مراكز العزل.