كشفت الإدارة العامة للدفاع المدني عبر المجلس القومي للدفاع المدني عن معدلات الأمطار والسيول التي أجتاحت البلاد خلال ال24ساعة الماضية بولايات البلاد المختلفة والتي أشارت إلي هطول أمطار خفيفة ومتفرقة بولاية النيل الأزرق وأن قوات الدفاع المدني قد إستطاعت فتح الطريق القومي عند خور الملوية في منطقة ود النيل مساء أمس أمام حركة سير المركبات مع تواصل جهود القوات بالتنسيق مع الجهات الهندسية ووزارة التخطيط العمراني في إستمرار العمل وفتح طريق خور القعرة مع إنخفاض نسبة وارد المياه في محطة الديم علي النيل الأزرق .

وفي ولاية النيل الابيض نجد أن مياه السيول قد إنحسرت في منطقة جودة كيلو أربعة بمحلية الجبلين بولاية النيل الأبيض وقد تم توزيع المشمعات والخيام والمواد الغذائية للمتاثرين والمتضررين من آثار السيول والفيضانات بالمنطقة بواسطة إدارة الدفاع المدنى بالولاية يذكر أن أمين أمانة الحكومة قد تسلم القافلة الإنسانية والدعم اللوجستي المقدم من المجلس القومي للدفاع المدني .

وفي ولاية الجزيرة وعلي إثر ورود أنباء عن حدوث كسورات في مصرف قرية مشيري بمحلية القرشي مما تسبب في غرق القرية بصورة كاملة تفيد متابعات المكتب الصحفي للشرطة د.عبد الله إدريس الكنين والي ولاية الجزيرة قام بزيارة اليوم لمنطقة مشيري رفقة د.صفية عبد الرحمن مدير عام وزارة الرعاية الإجتماعية و مدير شرطة الدفاع المدني بالولاية ومدير عمليات الهلال الأحمر بالولاية حيث وقفوا ميدانيا علي ما لحق بالقرية من أضرار جراء المياة التي غمرتها كليا حيث التقي الوفد بمواطني القرية .

من جانبها أكدت دكتورة صفية إن هذه المنطقة تحتاج إلى تدخل صحي عاجل ورش بالمبيدات حتي لا تحدث مشاكل صحية مثمنة تماسك أهالي مشيري في هذه المحنة فيما ناشد والي ولاية الجزيرة وزارة الري بضرورة تطهير ونظافة جميع المصارف خاصة مصرف مشيري وقال إن خروج 3 ألف فدان من دائرة الإنتاج يعتبر بكل المقاييس خسارة كبيرة للمزارعين و للسودان بصورة عامة مؤكدا علي ضرورة تعويض المزارعين من قبل مشروع الجزيرة تقليلا للضرر وأضاف أن توحد وتكاتف أهالي مشيري قلل كثيرا من هذه المحنة داعيا لوجود حلول جذرية لمشاكل المصارف بالجزيرة.

وبولاية القضارف هطلت أمطار خفيفة إلي متوسطة مصحوبة بالزوابع الرعدية والرياح بمعظم محليات الولاية وأن المنظمات الطوعية والخدمية ومنظمات المجتمع المدني قد تسابقت لتقديم الدعومات لمتضرري السيول والأمطار بالولاية وخصوصا متضرري محلية الحواتة حيث إستقبلت قافلة تحتوي علي مواد غذائية لعدد 1200 أسرة بجانب وصول مواد لوجستية بواسطة منظمة UNHCR بالتنسيق مع منظمة OCHA تشتمل علي عدد 900 جركانة و عدد 200 مشمع وعدد 1500 ناموسية وعدد 5 صهريج سعة 10 الف لتر.

وفي ولاية نهر النيل نجد أن الفاصل المدارى يمر شمال مدينة ابوحمد وجنوب مدينة كريمة مما أدي إلي هطول أمطار خفيفة بمحلية شندى مع هدوء الأحوال عموما بباقى المحليات.