الخرطوم : الوطن
أمن عضو مجلس السيادة الانتقالي الدكتور الهادي إدريس على ضرورة العمل على توحيد الرؤى، من أجل حماية ثورة التغيير، واعدا ببذل كل الجهود وتسخير كل الإمكانيات لتماسك قوى الحرية والتغيير لحماية الفترة الانتقالية.واشاد لدي لقائه بمكتبه بالقصر الجمهوري امس، وفد الحزب الاتحادي الموحد، برئاسة رئيس الحزب محمد عصمت يحي، بالمبادرة الطيبة التي يضطلع بها الحزب لتعزيز وتماسك ووحدة قادة التغيير. واوضح السيد محمد عصمت، ان الحزب بصدد قيادة مبادرة كبرى عبر سلسة من اللقاءات، بداية بالسيد رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان ولقاء رئيس حزب الامة القومي، بهدف تعزيز وحدة وتماسك قوى الحرية والتغيير، استشعارا للمخاطر الماثلة امامها، نتيجة ما تعانيه الحاضنة السياسية من فرقة وشتات ،مشيرا الى توصل اللقاء، لعدة تفاهمات من شأنها تعزيز لحمة التماسك والدفع بها لافاق ارحب لنجاح الفترة الانتقالية.