الخرطوم: السوداني

قال المستشار السياسي لرئيس الحكومة، ياسر عرمان، إن البلاد تحتاجُ لقواتٍ مسلحةٍ واحدة، مهنيةٍ بعقيدةٍ عسكريةٍ جديدةٍ، في وحدة لا انفصام لعُراها بين الشعب والجيش.

وتساءل عرمان حول المقصود بتوسيع قاعدة المشاركة بالحكومة والقوى المراد ضمها، وأضاف: “هل هي كفاءات وتكنوقراط مقابل سياسيين وحزبيين؟، أم قوى ثورة مقابل الفلول؟، هل هو لتنفيذ أجندة ثورة ديسمبر أم لتنفيذ أجندة الفلول؟. ضمّ قوى الثورة وتنفيذ أجندتها مطلوب”.

فيما رد حاكم اقليم دارفور مني اركو مناوي على حديث عرمان بمجموعة (صحفسيون) على تطبيق الواتساب؛ بالقول: “لماذا بالفلول، هل السودان ينقصه الرجال والنساء وغيرهم، وهل الثورية والنضال مجرد صياغة عقولكم؟”.

وتابع عرمان: “ضمّ قوى الثورة وتنفيذ أجندتها مطلوب، وأما ضمّ الفلول فهو مرفوض، وسيواجهه الشعب وما حكّ جلدك مثل الجماهير .. وأصحى يا تر”.

ورد مناوي: “الخلاف ليس مع الفلول، الخلاف الذي يجري بينكم وبين رفاقك، وارجو مراجعة مواقفكم السياسية قبل تخوين الاخرين”.

وتابع مناوي: “ان كان كل القواعد التي تنادي باعادة وحدة الحرية والتغيير على اسس جديدة هم مجرد فلول، عليك ان تبحث عن شعب جديد من كوكب اخر”.