الخرطوم: الإنتباهة

بحثت وزيرة الحكم الاتحادي بثينة دينار، مع وفد من البنك الدولي خطط وأنشطة مشروع سبل كسب العيش المستدام في المجتمعات الضعيفة.

ويهدف المشروع والذي يستمر لمدة عامين تحت إشراف الوزارة بمنحة البنك الدولي البالغة 200 مليون دولار في مرحلة المشروع الاولى، ويهدف الى تنفيذ حزمة من التدخلات في المجتمعات المستهدفة  لبناء قدراتهم ورفع كفاءاتهم بتنفيذ بعض المشاريع التجارية، ومشاريع التمويل الأصغر  بغرض المساهمة في خفض معدلات الفقر و بناء المجتمعات الضعيفة.

ويركز المشروع في مرحلته الأولى على المجتمعات والمناطق المتأثرة بالنزاعات والحروب كما يركز على دعم ورفع قدرات النساء والشباب وتعمل الوزارة بالتعاون مع البنك الدولي على تعميم تجربة المشروع على مناطق السودان المختلفة، حيث قابل الوفد عدد كبير من كبار المسؤولين في القطاعات الاقتصادية المختلفة على مستوى ولايات السودان.

وأكدت بثينة، على أهمية المشروع باعتباره مشروع كبير وطموح يعمل على تطوير القطاعات المختلفة من زراعة ورعي وتجارة.

كما أكدت على جدية الوزارة في التواصل مع المجتمعات المستهدفة وتحقيق الاستفادة القصوى من الدعم الحالي وضمان وصوله لمستحقيه للتمكن من استقبال الدعم في العام المقبل.

من جانبه قال رئيس بعثة البنك الدولي د. أندرو روبرتس، أن هذا المشروع هو جزء من منحة  البنك الدولي للسودان وهو مشروع بقيادة الحكومة السودانية ويعمل البنك كمساعد لتنفيذ خطط وسياسات الوزارة عبر دعمها وتمويلها وترجمتها لمشروعات وبرامج تنموية  دائمة في الولايات المستهدفة. وأكد على ضرورة أن تعمل وزارة الحكم الاتحادي بنظام ومعايير شفافة لتوزيع الدعم بصورة عادلة، كما وعد باستمرار  التعاون المستقبلي ليشمل الدعم كل ولايات السودان في مراحل المشروع القادمة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب