كشفت متابعات “الجريدة” عن انتشار واسع لحالات الاشتباه بـ كورونا وسط الجزيرة ، فى وقت شددت فيه ادارة الطوارئ الصحية بوزارة الصحة بالولاية على ضرورة الالتزام بالموجهات الصحية للحد من انتشار الوباء بجانب التطعيم الذي اعتبرته خط الدفاع الأول ، ولفتت مدير ادارة الطوارئ الصحية هنادي الرشيد ابوشوارب للتوسع في عدد مراكز العزل مؤخراً بعد افتتاح مركز ابوقوتة والمناقل والحصاحيصا بجانب مركزين للعزل داخل مدينة ودمدني ، واشارت الى ان عدد المصابين المنومين بمراكز العزل تجاوز الستون حالة ، وأقرت بوجود مشاكل في توفير الاكسجين الا انها أشارت لمجهودات شركة الهواء السائل وشركة جياد في توفيره.

وفي السياق المدير العام لوزارة الصحة ولاية الجزيرة أكد أسامة عبد الرحمن أحمد الفكي اهتمام الوزارة بتجويد خدمة طوارئ العزل، والمساهمة في الحد من انتشار كورونا من خلال الإستجابة والاشراف الفاعل على الخدمات الصحية، وشدد على أهمية المحافظة على العمل وتجويد الخدمة التي تحقق الأمن والسلامة.

وكشف المدير العام لوزارة الصحة ولاية الجزيرة لدى ترؤسه اجتماع مجلس المدير العام بوزارة الصحة أمس بحضور مديري الإدارات العامة والإدارات المتخصصة، عن جملة من الاتفاقيات والإجراءات لتوفير سبل للتخلص الآمن من النفايات الطبية وذلك بإكمال العمل بالمحرقة الطبية وتخصيص عدد من المكبات في أرجاء الولاية، و شروع الوزارة في تنفيذ مشروع الاخصائي الزائر بمحلية مدني الكبرى كنواة للمشروع بالتنسيق مع أخصائي النساء والتوليد ومشروع طب الأسرة وعدد من الجهات ذات الصلة بالولاية.

واستمع الاجتماع الى التقرير التراكمي لجائحة كورونا في الفترة من يوم 25 اكتوبر حتى يوم 19 نوفمبر الجاري والذي قدمته مدير الإدارة العامة للطوارئ ومكافحة الاوبئة و اشارت لتسجيل 240 حالة موجبة عبر المعامل المعتمدة منها 122 حالة بالعزل المنزلي و 34 حالة وفاة في هذه الفترة شملت فئات عمرية مختلفة، مما استدعى توسيع خدمات الطوارئ وتفعيل مراكز العزل بعدد من محليات الولاية.

فيما استعرض مدير إدارة التحصين الموسع كامل الفاضل موقف حملات تطعيم جائحة كورونا عبر المراكز الصحية موضحاً إستلام الولاية ل 40 ألف جرعة من لقاح استرازينكا لتغطية شهري نوفمبر وديسمبر، وأشار الى الإقبال الكبير على التطعيم، والتنسيق المحكم مع إدارة تعزيز الصحة لرفع مستوى التوعية الصحية في هذا المجال.

ووقف الاجتماع على تكليف لجنة العلاج المجاني المتمثلة في متابعة إجراءات إنشاء مخازن جديدة بمواصفات عالمية، وضبط عملية توزيع العلاج بمراكز العزل والمؤسسات الصحية المختلفة فضلاً عن تحديد الحاجة الفعلية لإجراءات الأمن والسلامة بالمخازن الحالية .

كما وجه الإجتماع بتفعيل لجنة التخلص من الأدوية المنتهية الصلاحية بالتنسيق مع المؤسسات المعنية والجهات ذات الصلة وتكوين لجنة لإنشاء قاعدة بيانات مرجعية للمؤسسات الصحية بالولاية تستند على الوضع الراهن والاحتياجات المطلوبة لتحقيق الرضا الوظيفي.

مدني: مزمل صديق
صحيفة الجريدة