دخل المعتقلين السياسيين بولاية سنار في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداءً من أمس الأول، بسبب إعتقالهم لفترة طويلة منذ إنقلاب ٢٥ اكتوبر من غير توجيه تهم لهم وحرمانهم من ابسط حقوقهم وعلى رأسهم والي الولاية الماحي محمد سليمان و ومقرر لجنة إزالة التمكين بالولاية علي طارق العرش ، وقال مصدر بلجنة إزالةا لتمكين بالولاية فضل حجب اسمه لـ(الجريدة) تقدمت كلجنة أكثر من طلب لمسؤول الاعتقال لمعرفة أسباب اعتقال الوالي ومقرر اللجنة وطبيعة التهم الموجهة لهما مما دفعهما الى الاضراب عن الطعام احتجاجا على وضعهم غير المرضي..

وذكر المصدر أن احد المعتقلين مريض طريح الفراش ولم يتم تقديم العلاج اللازم له أو عرضه للفحص الطبي .وأشار الى أنه منذ اعلان الاتفاق الذي تم توقيعه بين رئيس مجلس الوزراء د عبد الله حمدوك ورئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان تم إطلاق سراح معتقل واحد ينتمي إلى حزب الأمة من أعضاء اللجنة من أصل 10 معتقلين سياسيين وأوضح أن اضراب المعتقلين الذي دخلوا فيه أمس هو الثاني حيث نفذوا الاضراب الأول احتجاجا على زنازين الاعتقال وبيئتها السيئة.

الخرطوم /سنار : مآب الميرغني
صحيفة الجريدة